منتدى عائلة المزين
 
الرئيسيةالبوابةبحـثس .و .جالتسجيلدخولاتصل بنا
عرفهم من هو محمد

Knowing Allah

شاطر | 
 

 عندما يُجنّ العقلاء ..!

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بلال منصور المزين
صاحب الموقع
صاحب الموقع
avatar

ذكر عدد المساهمات : 1634
العمر : 29

مُساهمةموضوع: عندما يُجنّ العقلاء ..!   السبت يناير 30, 2010 9:18 pm


السيطرة على احساساتنا العدوانية والاستحواذية، والهيمنة على حوافزنا هي الأساس
- دزموند موريـس -



يبقى الإنسان هو الكائن الأكثر جدلاً، والأكثر تناقضاً وغرابة

قرأتُ خبراً منذ أيام، مفاده: " أم تعتدي على طفلتها فتبرحها ضرباً حتى الموت"
إنّه خبرٌ من عدة أخبار وأحداث غريبة، قرأتُ عنها ونالني نصيبٌ من مشاهدتها بأمّ عيني ..!
لتدور أسئلةٌ في خلدي ووجداني، لطالما تساءَلتُ عنها، وكتمتها بداخلي، ليمرّ الوقت فأنشغل عنها وأنساها
وتعود الآن لتشتعل وتحتدم من جديد ..

أذكر عندما كنتُ صغيرة، في المدرسة الإبتدائية، قامت إحدى معلمات
التدبير المنزلي، بإعداد طعامٍ مسمّم للطالبات، في حصة تعليم الطبخ

لتكون النتيجة، ألامٌ في المعدة وتأوه وصراخ، ونقلٌ جماعي للمستشفى
وكالعادة تم التعتيم على القضية وعلاج الطالبات والإكتفاء بفصل المعلمة من المدرسة ..!

هناكَ من يقول إن هناكَ ما يسمى بالقسوة الرحيمة، أي القسوة التي تأتي بدافع الرحمة
كيف ..؟!

يقولون أن بعض الإيذاء إنما يكون لمصلحة من تقع عليه الأذية
وبهذه الحجّة يضرب الآباء والأمهات أبنائهم
والمدرسين والمدرسات تلاميذهم
والأزواج زوجاتهم

بل وإن القائمين على شؤون العدالة يقولون: إن السجن للتأديب والإصلاح والتهذيب
ولكنّ ذلكَ وحده لا يكفــــي، لِذا يجب أن يكون ذلك مصحوباً بتعذيب وقسوة وشدّة

إنه ذلكَ الزعم الذي يتسلّح به مستخدمو القسوة تجاه من هم أضعف منهم
بأنهم أرحم الرحماء تجاههم ..!

عندها يبدأ الحديث عن هذه الرحمة والقسوة الإضطرارية بدافع الحِرص على المصلحة
وكثيراً مايأتي الحديث على أنّه جاء بدافِع التتفريغ والكبت أو ربما .... نزوة

كثيرٌ من المدافعين اللذين يزعمون حبّهم للأشخاص الذين يقومون بضربهم
إنما يستندون إلى أنهم يستهدفون من ضربهم إصلاح الحال
وأن الباعث للضرب ليس الانتقام منهم بل كراهية الظروف
ظروف المعتَدى عليه .. أو ربما ظروفهم ..!

لتبقى كلها مزاعم مردودة عليهم

فالحب والكراهية متداخلتان أشدّ التداخل في حياة الإنسان
ومن الطبيعي أن تتواجد لدى نفس الشخص في ذات الوقت
لتبقى عليه عملية الإدارة والموازنة
وإعطاء كلّ ذي حقٍ حقه ..!

حيثُ أن القلب تلك المضغة التي تضخ الدم وتنبض بالحياة
ظلموه كثيراً عندما اتهموه بأنه مصدر تذبذب المشاعر والأحاسيس والقرارات
فهو لايعدو أكثر من كونه مضخّة تضخ الدم إلى الجسم ثم تمتصه لتقوم بغسله وتطهيره ليضمن لنا الحياة الفيسيولوجية

ولكن في الحقيقة إن منبع الحبّ والكراهية والخوف والجبن والغيظ والحقد والحسد
من ذلكَ المركز الحيوي الرئيسي، الذي ميّز الله به بين المكلّف وغير المكلّف
إنّه .. العقل

فأين العقل من كل هذا ؟!



أرجو منكم التفاعل
والإدلاء بأرائكم وتجاربكم إن وُجدت

__________________

_________________
<div style="text-align: center;">
<br>
<br></div>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://al-muzayen.mam9.com
جنة فلسطين
عضو
عضو
avatar

عدد المساهمات : 66
العمر : 29

مُساهمةموضوع: رد: عندما يُجنّ العقلاء ..!   الجمعة أبريل 09, 2010 10:54 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عندما يُجنّ العقلاء ..!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عائلة المزين :: استراحة المنتدى :: عجائب وغرائب-
انتقل الى: